الثلاثاء , فبراير 19 2019
الرئيسية / دولية / بن غبريت.. تُوقِفُ تلميذة عن الدراسة بسبب أدائها الصلاة داخل المدرسة

بن غبريت.. تُوقِفُ تلميذة عن الدراسة بسبب أدائها الصلاة داخل المدرسة

 

أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “صلاتي حياتي” عقب تصريحات وزيرة التربية الوطنية الجزائرية تورية بن غبريت، جراء توقيف تلميذة في الثانوية الجزائرية الدولية بباريس بسبب أدائها الصلاة داخل أسوار المؤسسة.

وقد أفادت مصادر إعلامية كون مديرة المؤسسة، نادية مساسي، أوقفت التلميذة لمدة أسبوع بسبب أدائها الصلاة داخل المؤسسة، وهي مهددة بالفصل النهائي في حال رفض ولي أمرها توقيع تعهد بعدم تكرار الفعل نفسه.

وصرحت وزيرة التربية الوطنية الجزائرية في مؤتمر صحفي سابق كون مثل هذه “الممارسات” أي (الصلاة)، مكانها المنزل وليس المدرسة، مؤكدة أن دور المدرسة هو التعليم والتعلم، فيما دعت إلى إغلاق أماكن الصلاة بالمؤسسات التعليمية وتحويلها إلى قاعات للدراسة للتخلص من مشكل الاكتظاظ.

وقال حفيظ دراجي، إعلامي ومعلق رياضي جزائري، في تدوينة له على الفايسبوك، “إن الصلاة ليست ممارسات كما وصفتها، بل هي عبادة وشعائر يجب أن نربي أولادنا على الالتزام بها”، كما أردف قائلا “يمكننا الصلاة في أي مكان، وليس فقط في المنزل أو المدرسة”.

وفي رد على الداعين كون الفعل الذي قامت به يضرب الهوية الوطنية، صرحت الوزيرة أمام نواب البرلمان البارحة، “إن الاستعمار بعد 132 سنة لم يستطع المساس بهويتنا”، وأضافت “ما يهمنا هو احترام رزنامة القطاع”.

وتجدر الإشارة إلى أن المادة 21 من القرار 778 المؤرخ سنة 1991، والمتعلق بنظام الجماعة التربوية في المؤسسات التربوية والتكوينية بالجزائر ينص على تخصيص قاعة للصلاة في المؤسسات العمومية.

 

فاطمة الزهراء جنيني

 

 

شاهد أيضاً

الإتحاد الأوروبي يتعهد بالرد على تهديدات الرئيس الأمريكي

أكدت المفوضية الأوروبية، اليوم الاثنين، أن الاتحاد الأوروبي يرغب فى تحسين العلاقات التجارية مع الولايات …

اترك تعليقاً

error: