الأربعاء , أبريل 24 2019
آخر الأخبار
الرئيسية / آراء / مرافعة مهداة إلى المرأة في عيدها أمام هيئة يترأسها الشعر

مرافعة مهداة إلى المرأة في عيدها أمام هيئة يترأسها الشعر

إلى كل امرأة هب نسيمها العليل علي.

سيدي الرئيس ( الشعر )

حضرات السادة المستشارين

سيدتي الروح

سيدتي الصدفة

سيدتي العاطفة

سيدتي العين

سيدي الاحساس

سيدي القلب

سيدتي الذكرى

سيدي الجمال

لتسمح لي محكمتكم الموقرة أن اترافع أمام هذه الهامات و انا ذلكم المحامي المبتدئ في محراب جلت قيمه و تعاظمت رؤاه أمام تساؤل رئيسكم حول لغة العيون او صدفة الارواح و لعله موضوع لا يمكن أن اخوض فيه امامكم إلا بقدر من الاحتياط لان اجتهادات مجالسكم العليا غير مكتوبة و هي عرفية كالدستور الانجلوساكسوني المطبق أكثر من الدساتير المكتوبة عالميا ، و بذلك لا مجال للاستدلال بنصوص و لا بتفسيرها و لا فرق بين الموضوع و الشكل في ترتيبها.

و كيف لا و انا استجدي عفوكم عما يصدر في مرافعاتي من أغلاط و ما ينتابها من جهل بمواضيع لم ترافع فيها إلا أمام ضميرها فإذا بها تجد نفسها مضطرة للافصاح عنها نتيجة استفزاز شاعرية رقيقة لها .

والضعف كل الضعف أن يقع الهجوم على روحك و انت في قفص الحرية الذي اخترته بعيدا عن كل من يدعون انهم احرار و هم غير كذلك ، فلا حرية للعصافير إلا في أقفاصها كما كان يقول عظيم فرنسا فيكتور هيجو.

و جمال هذه الحرية في قفصها الذهبي الذي لا تمتد اليه الايادي و لا تشرئب اليه العيون هو ما يجعلكم سيدي الشعر الناطق الرسمي لها.

فهي كما يقول لامارتين:

حامية السلام ، على الأمواج ترتفع ، و بقلب مفعم صدرها تندفع و إلى السماء نقية تصعد.

فما ذنبي اذا كان جمال العيون محركها، و ما ذنبي اذا كنت سيدي الجمال الحاكم بأمرك في شؤونها .

فأنا مع طاغور شاعر الهند الملهم في حريته التي قال عنها :

كم يسهل أن نحطم بإسم الحرية الخارجية ، حرية الإنسان الداخلية .

فحتى بإسم محكمتكم لا تحطموا حريتي الداخلية ، فهي محرابي و معبدي و هي منسكي و صلاتي و من أجلها أقر لها بعد الله بعبوديتي.

فلم تكن هناك حقيقة لولا حرية الوصول إليها، فعدلكم مدين للحرية و محكمتكم مدينة للدفاع بإسم الحرية .

فأنا لم اسمح إلا للجمال ليفقدها مني ، و لم اسمح إلا للعيون لتتقاسمها معي و لم اسمح إلا للحب ليهجم عليها و يقضم أظافرها و لا مزاح أبدا في الحب كما كان يقول الفريد دي موسي فغالبا ما خدعنا في الحب ، و غالبا ما جرحنا، و كنا تعساء ، لكننا أحببنا و عندما نمسي على حافة القبر و نلتفت إلى الوراء يقول كل واحد منا : لقد تألمت كثيرا، و خدعت في بعض المرات ، لكنني احببت.

و سأظل أحب ما دمت و لو على حافة قبري لا أندم فما بالكم سيدي الرئيس سادتي المستشارين و أنا أمامكم و دليل ادانتي احمله بكل فخر فالحب كالزكام لا يمكن أن تخفيه و اذا عطست فأنتم سوف تتوارون وراء مقاعدكم الوثيرة العالية اما خوفا من العدوى و أنتم عالمين بأنها عدوى كم تتمنون أن تصيبكم، أو تقومون بتشميت العاطس، و في كلتا الحالتين سوف انقلب إلى حاكم و تنقلبون إلى محكومين اما اذا طالبتم دلائل الإثبات و طالبتم بالمعاينة و الاطلاع على الأحوال فسوف أقوم بتجريحكم لا شكا في نزاهتكم معاذ الله ، و لكن إشفاقا عليكم لأنني أعلم من غيري برهافة حسكم و رقة مشاعركم و اخاف كل الخوف أن تقوموا بإنكار العدالة و لا تجدون في محكمة الحب من ينصفكم لان أكبر انتصار للحب كما قال نابليون بونابرت رغم حروبه و صولات جيوشه هو الهرب ، فإذا هرب نابليون فكيف لكم لا تهربون ؟

أعلم سيدي الجمال أنكم الفتى المدلل لسيدي الشعر الناطق الرسمي لك دون أن تعطيه هذا الامتياز انه ذلك الطفيلي الذي أسند لنفسه هذه الوكالة دون توكيل و خرق كل قوانين النيابة باسمك سيدتي الحرية و حتى أنت لم تستطيعي منعه باسم الفضيلة ، لأنك أنت الزهرة و هو عبيرها.

فلا تطلبوا من فتى مسكين أن يصور لكم لغة العيون أو سلاحها و لا مكر الصدفة و قد سبقتني سيدي الشعر على لسان أحد أبطالك الأشاوس و عبقرياتك الخالدة و نوابغك العظيمة اللورد بايرون:

إن أفضل جزء في الجمال هو ذلك الذي لا تستطيع الصورة أن تعبر عنه.

فكيف تطلب مني محكمتكم الموقرة التعبير في مجال لا تستطيع الصورة نفسها التعبير عنه.

فهو نفس جميلة و روح أجمل في جسد جميل و الروح من أمر ربي و ما أوتينا من العلم إلا قليلا .

لا تعجزوني فالعجز جبن و الجبن عبودية و الشجاعة و الجمال حرية.

باسمكم جميعا بإسم عدالتكم باسم الجمال باسم الحرية باسم الشعر بإسم الجسد الجميل باسم كل ما بسحر النفس من رقة ، بإسم ذلكم الشيئ الخفي الذي يهب الأشياء جمالها ، باسم روح الجمال ، باسم عبقرية الشعراء ، بإسم أجمل ما صنع الله ، دعوني في محرابي أصلي فالحياة زائلة ، و قد قضيت شبابي كله احصل الحكمة و أتعلم من تجاربها و أحط هنا و هناك في طرقها و أسافر في برها وبحرها وسمائها، و أكتشف أسرارها، وأدون غرائبها، وأخوض معاركها، وألان أريد ممارسة حكمتها والاستمتاع باستراحة محاربها فهلا توجد في فضائلكم أعطائي فرصة الاطلاع على أحوالها؟

و هل في قواميس حيثياتكم معارف أعمق مما ذكرت تتفضلون بإمدادي بها لربما كان من جهلي عدم العلم بها، أو إرادة لا شعورية تمنعني من ذلك فأحتاج إذن إلى خبرة طبية، و من الحب و الجمال ما يفقد توازن العقل في البرية ؟

و لمحكمتكم واسع النظر

تحت جميع التحفظات الشعرية

مذكرات نور الدين الرياحي

8 مارس 2019

عن Anbaa ealaan

Anbaa ealaan

شاهد أيضاً

التحقيق مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء بهذه المدن .. !

فتحت مصالح الشرطة القضائية في كل من مدن الدار البيضاء ومراكش ومكناس ووجدة وخنيفرة أبحاثا …

اترك تعليقاً

error: