الإثنين , يوليو 22 2019
آخر الأخبار
الرئيسية / آراء / ناقل الكفر ليس بمكفر ولا بمخون !

ناقل الكفر ليس بمكفر ولا بمخون !

مصطفى المانوزي:

قال ناطق فضولي باسمكم أن اختيار رئيس برلمانكم الحزبي هو مجرد وسيلة في الحفاظ على شعرة معاوية مع القصر ، كيف يعقل أن يقال بأن سبب العزل هو عدم رغبة البعض في التشبت بالإسلام ، فزيتكم هذا فاسد لن يفيد قنديلا عصريا، وإن كانت غاياتكم إعدام النور دون التخلف والأصولية هناك !

ياناس …وكأننا نكتشف العجلة ….

بنية النظام السياسي، وقواعد اللعبة واضحة… ومركز صناعة القرار محدد مربعه… ومن قبل الدخول عليه القبول بشروط التعاقد الإذعاني …ومن فاته وقت السفر على متن المتن الاتفاقي لا يقبل منه النقد وبالأحرى النقض ….

هذا كلام موجه بالأخص لمن خرجوا من رحم دواليب الدولة ومطابخ ومختبرات العقل الأمني، بمن فيهم من يئسوا من جبة اليسار التي لم تعد تغني من جوع، فعن أي بطولات تتحدثون ، وعن أية شعرة أو زغبة تتكلمون، تناقضكم مع بعض رجال الدولة لا يمكن أن ينعت بصراع مع القصر، وعقابه لكم سيجعل منكم ضحايا فعلا ولكن ليس بمنطق سنوات الجمر التي كانت الدولة تروم إستئصال سلالة المقاومة وجيش التحرير والمشاريع التقدمية والموارد البشرية الديمقراطية..

نعم نحتاج جميعا لسن ضمانات عدم التكرار حتى لا يعاد إنتاج الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، ولكن لا يمكن تحقيق ذلك بالتباكي الفرداني على فرص ضائعة بتكريس مقاربة إحسانية تناقض كرامتنا الإنسانية وتنكث عهودنا من أجل الحرية والتحرر..

عن Anbaa ealaan

Anbaa ealaan

شاهد أيضاً

يونس التايب يكتب: أحداث العيون الأخيرة.. لا توجد منزلة وسطى بين الوطنية والخيانة

عقب تتويج منتخب الجزائر لكرة القدم بكأس الأمم الإفريقية، عمت فرحة صادقة قلوب أبناء بلدي …

اترك تعليقاً

error: