الأربعاء , أبريل 24 2019
آخر الأخبار
الرئيسية / بانوراما / المبادرة الوطنية من أجل الريف: أحكام الريف قاسية ولا تستقيم مع سياسة إصلاح أعطاب المؤسسة العمومية.. !

المبادرة الوطنية من أجل الريف: أحكام الريف قاسية ولا تستقيم مع سياسة إصلاح أعطاب المؤسسة العمومية.. !

عقدت المبادرة المدنية من أجل الريف، والتي تتكون من جمعيات وفعاليات، اجتماعا يوم الأربعاء 10 أبريل من الشهر الجاري، بمقر المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، من أجل التداول بشأن الأحكام الصادرة عن محكمة الاستئناف في حق نشطاء الريف.

وعبرت المبادرة المدنية من أجل الريف، في بلاغ توصلت جريدة “أنباء الآن” بنسخة منه، عن قلقها من الأحكام الصادرة في حق المعتقلين، باعتبارها أحكاما قاسية، ولا تستقيم حقوقيا وسياسيا وإرادة إصلاح أعطاب السياسات العمومية التي أفضت إلى احتجاج الساكنة في الريف.

 وتطالب المبادرة المدنية من أجل الريف في البلاغ ذاته، إلى اعتبار ملف نشطاء الريف كباقي ملفات الحركات الاحتجاجية ذات الصلة بالمطالب الاجتماعية، والذي يفترض مقاربته وفق متطلبات الانتقال الديمقراطي والعدالة الاجتماعية، واعتبار هذه الحركة الاحتجاجية دعوة لمراجعة النموذج التنموي ومقاربة المعضلة الاجتماعية بما يخدم الاستقرار والتنمية وتعزيز التماسك الوطني وانتقال البلاد نحو الديمقراطية.

وأردفت المبادرة ذاتها، في البلاغ نفسه، على تسطير برنامج يتمحور جزء منه، حول تقييم الأحكام الصادرة في حق المعتقلين بفتح نقاش عمومي بشأنها وبشأن السياقات ذات الصلة، وتحديد مآل ومستويات استثمار حصيلتها في الترافع من أجل الإفراج عن المعتقلين، إلى جانب التحضير لإطلاق النقاش الوطني حول قضية العدالة الاجتماعية والمجالية في بلادنا.

ودعت إلى عقد لقاءات مع مجموعة من الأحزاب لحثها على تحمل مسؤوليتها للمساهمة في التسريع بحل الملف، بموازاة تنظيم زيارات لأعضاء من المبادرة للمعتقلين وإعداد مذكرة ذات صلة بالموضوع، وتحديد الجهة أو الجهات التي ستوجه إلها، وهو البرنامج الذي ستباشر المبادرة بداية تفعيله خلال الأيام المقبلة.

وجددت المبادرة المدنية من أجل الريف في البلاغ نفسه، دعوتها لكل المؤسسات والفاعلين إلى صياغة الأجوبة التنموية والحقوقية المستعجلة والاستراتيجية لما حصل منذ 28 أكتوبر 2016، بالحسيمة ولاحقا بجرادة، مرورا بجهات أخرى، بدل الاكتفاء بالتعاطي القضائي.

وأكدت المبادرة المدنية من أجل الريف، في البلاغ ذاته، تأكيدها على نضج شروط هذه الظرفية وملاءمتها لطي هذا الملف، بما يبعث الثقة ويجددها لدى الرأي العام في مسار البناء الديمقراطي. وتشديدها على عدم رهن طي الملف بتأجيلات غير مبررة منطقيا وعمليا في سياق يستلزم التسريع بإيجاد الحل وليس العكس.

عن Anbaa ealaan

Anbaa ealaan

شاهد أيضاً

التحقيق مع 100 من مسيري ومستخدمي مراكز وهمية للنداء بهذه المدن .. !

فتحت مصالح الشرطة القضائية في كل من مدن الدار البيضاء ومراكش ومكناس ووجدة وخنيفرة أبحاثا …

اترك تعليقاً

error: