الممرضون يعلنون ثلاثة أيام للإضراب ويصفون الحوار بالمهزلة

0 4

أعلنت التنسيقية الوطنية للممرضن والممرضات وتقنيي الصحة بالمغرب، الدخول في إضراب مدته ثلاثة أيام  بدءا من يوم غد الثلاثاء 14 ماي، وتنظيم اعتصامات جهوية للمطالبة بـ”انصافهم”.

وأكدت حركة الممرضين والممرضات وتقنيي الصحة بالمغرب في بيان لها، أن برنامجها النضالي التصعيدي يتضمن مجموعة من الخطوات من أجل دفع الحكومة للاستجابة لمطالبهم.

ووصف الممرضون نتائج الحوار الاجتماعي الذي وقعته الحكومة مع النقابات العمالية بـ “الهزيلة”، وجددوا التمسك بمطالبهم التي يصفونها بـ”العادلة والشروعة”، وهي “الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، وإحداث هيئة وطنية للممرضين وتقنيي الصحة، وإدماج الممرضين وتقنيي الصحة المعطلين في إطار النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية”.

مشددين في البيان ذاته، على الضغط على الحكومة من أجل القطع مع “سياسة التعاقد، وإنصاف ضحايا المرسوم رقم 535-17-2، ومراجعة شروط الترقي”.

وقال أكثر من مصدر من داخل التنسيقية، إن الوضع الذي يعيشه القطاع الصحي بالبلاد يؤكد أن “الأزمة قائمة وستستمر”، مؤكدين أن مسؤولية السلم الاجتماعي المفقود في القطاع الصحي “تتحملها وزارة الصحة والحكومة”.

وقالت التنسيقية : “سنبدأ غدا الإضراب، وسنخوض 5 أيام متواصلة من الإضراب في الشهر المقبل من 10 إلى 14″، وأن الوزارة “لا تملك عرضا جديا للخروج من الأزمة وجلسات الحوار التي تتم مع النقابات للاستهلاك فقط”.

متهمة وزارة الصحة باتخاذ جلسات الحوار حول ملف الممرضين المغاربة “وسيلة للمماطلة والتسويف”، كما دعت في السياق نفسه، إلى العمل على تحسين ظروف العمل وتوفير الحماية الإدارية والقانونية اللازمة ضد تنامي ظاهرة العنف بالمرافق الصحية.

ويأتي إضراب الممرضين المغاربة بعد يومين من تخليد اليوم العالمي الممرض الذي يصادف 12 مايو من كل عام، والذي نفذوا فيه مسيرة احتجاجية بالرباط، رددوا فيها شعارات مناوئة للحكومة ووزير الصحة أنس الدكالي، وطالبوا برفع “التمييز” في حقهم مقارنة مع باقي موظفي القطاع العام.

اترك رد