الإثنين , مايو 20 2019
الرئيسية / بانوراما / وفاة مريضة بمركز لتصفية الدم بوزان يجر ممرضتين إلى التأديب

وفاة مريضة بمركز لتصفية الدم بوزان يجر ممرضتين إلى التأديب

توصلت ممرضتين عاملتين بمركز تصفية الدم بوزان باستدعاء للمثول غدا الأربعاء، أمام لجنة البحث التمهيدي للنظر في الأخطاء التأديبية المتعلقة – حسب نسخة الاستدعاء التي وقعها المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بتاريخ 10 ماي- برفض قبول السيدة خ. ع التي وافتها المنية لإجراء حصص التصفية بالمركز.

واستنكر زملاء الممرضتين بشكل قوي، تحميل الممرضتين مسؤولية “التسيير العشوائي للمركز وفشل المندوب الإقليمي في حل مختلف الاختلالات وكذا تملصه من مسؤولياته، وإخفاقاته التدبيرية، وتحميلها في المقابل للممرض.”

وطالبت الأطر الصحية نفسها، بتفعيل القوانين الجاري بها العمل خاصة القرار الوزاري 802-02 مع وضع برنامج عمل مشترك واضح وشفاف بين الادارة والشغيلة، على أن يتحمل فيه كل طرف مسؤوليته. كما ناشدت وزير الصحة وعامل الإقليم للتدخل قصد حل مشكلة التحاق الطبيب المختص من بوجدور إلى وزان.

ولم تقف المكاتب النقابية بقطاع الصحة بوزان  التابعة للنقابة الوطنية للصحة مكتوفة الأيادي، إذ أصدرت بلاغا توضح فيه الاختلالات والمشاكل المركبة التي يعيشها المركز، والتي كانت وراء وفاة المريضة الواردة على مركز تصفية الدم بمستشفى أبو القاسم الزهراوي بوزان.

وجردت النقابة في البيان نفسه، الأسباب الأخرى التي أودت بحياة المواطنة، تجلت في غياب طبيب أخصائي تابع للمركز منذ سنة تقريبا، وعدم تعويضه بطبيب له تكوين في هدا التخصص لأكتر من سنتين حيث يقتصر الأمر على الاستعانة بطبيب واحد يعمل بالتعاقد لمدة يومين في الأسبوع من التاسعة الى حدود الرابعة مساءاً.

ودافعت النقابات على الممرضتين، قائلة “لم تمتنعا عن إجراء حصص تصفية الدم للهالكة بل طالبتها فقط بتطبيق القانون و توفرها على ملف طبي يحدد الإجراءات المتبعة أثناء حصص التصفية تحت الإشراف المباشر والفعلي للطبيب المختص، ذلك تنزيلا الوزاري القرار 802-02 الصادر ب 27 فبراير المحدد للمعايير التقنية الواجب توفرها لاشتغال أي مركز تصفية الدم الذي يشترط أساسا أن يكون المركز تحت إشراف طبيب مختص néphrologue وجميع أجهزته تعمل وموصولة بشبكة الماء والكهرباء دون انقطاع. وهي الأشياء كلها الت يفتقر إليها المركز.

ويقول مصدرنا المتحدث، أن وفدا من المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، زار وزان للوقوف على تطورات الوضع المتأزم ولقاء المندوب الإقليمي لتسوية الوضعية اليوم الثلاثاء،  لكنهم اصطدموا بتعنت ورفض المندوب استقبالهم بحضور ممرضات يمثلن مركز تصفية الدم.  بل هددهم باستدعاء الشرطة، يضيف المصدر، مما جعل النقابة تستعين بعون قضائي لإثبات رفض المندوب الإقليمي للحوار وحل المشاكل،

عن سعيد غيدَّى

Avatar

شاهد أيضاً

غضبة ملكية تطيح بعدد من المسؤولين بالدار البيضاء

أطاحت الغضبة الملكية بعدد من المسؤولين بمدينة الدار البيضاء بسبب تأخر مجموعة من المشاريع التنموية، …

اترك تعليقاً

error: