المكتب الوطني أونسا يخرج من صمته بخصوص بكتيريا كزيلالا

0 0

قال المكتب الوطني للسلامة الصحیة للمنتجات الغذائیة “أونسا” أنه عزز آلیات الرصد
والمراقبة الصحیة النباتیة بالنسبة لبكتیریا كزیلالا فاستیدیوزا ” Xylella
fastidiosa ،”التي تصیب مجموعة من أصناف النباتات، وخصوصا شجرة الزیتون.
وتمثل ھذه البكتیریا، التي أصابت النباتات بالعدید من البلدان منھا بعض دول البحر
الأبیض المتوسط، تھدیدا كبیرا للرصید النباتي الوطني.
ویُخضعِ المكتب الوطني للسلامة الصحیة للمنتجات الغذائیة جمیع النباتات المستوردة تلقائیا للمراقبة. وذلك لتفادي دخول ھذه البكتیریا، التي تعتبر من آفات الحجر الزراعي، إلى بلدنا. حسب بلاغ صادر عن المكتب، توصلنا في “أنباء الآن” على نسخة منه.

وأضاف أونسا أنه قام بوضع مجموعة من الإجراءات الوقائیة منھا على وجه الخصوص؛ الحصول على رخصة الاستیراد قبل أي عملیة استیراد لنباتات الزینة أو أغراس الفاكھة؛ وتعلیق استیراد أصناف النباتات العائلة لھذه البكتیریا ” Xylella
fastidiosa “من المناطق الموبوءة؛ بالإضافة إلى تعزیز مراقبة الصحة النباتیة عند الاستیراد؛ ثم تحسیس مختلف المتدخلین، وكذلك تعزیز القدرات التقنیة الوطنیة لتشخیص
ومكافحة ھذا المرض البكتیري.
إلى ذلك، دعا المكتب مختلف المسافرین الراغبین في القدوم إلى المغرب لطلب المعلومات حول شروط استیراد النباتات من مصالحه، منبها في الوقت ذاته، تجنب إدخال أي نبات غیر مصحوب بوثائق الصحة النباتیة اللازمة، لأن سیتم حجزه وإعادته أو إتلافه. حسب البلاغ ذاته.
جدیر بالذكر أن “fastidiosa Xylella “ھي بكتیریا ضارة بأكثر من 350
نوعًا نباتیًا (الزیتون واللیمون والكرمة ، إلخ). كما أنه مرض بكتیري سریع الانتشار، یمكن أن ینتقل عن طریق النباتات المستوردة والمصابة أو الحشرات الناقلة لھذه البكتیریا.

اترك رد