ارتفاع مديونية المغرب خلال سنة 2019 إلى أزيد من 33 مليار دولار…!

0 3

كشف التقرير الإحصائي الجديد لوزارة الاقتصاد والمالية، أن الدين الخارجي للمغرب بلغ خلال الفصل الأول من سنة 2019 أزيد من 33.7 مليار دولار أي 326.2 مليار درهم، فيما تراجع منسوب الدين الخارجي للمغرب منذ بداية العام الجاري بحوالي 383 مليون درهم.

وأوضح ذات التقرير، أن مديونية المغرب ارتفعت بشكل متسارع، حيث قفز خلال سنتي 2013 و 2015 إلى 301 مليار درهم ، أي بزيادة تفوق 66 مليار درهم، ثم ارتفع ب 12 مليار درهم سنة 2016 ليصل إلى 312.4 مليار درهم ليقفز إلى 20 مليار درهم سنة 2017 متجاوزا عتبة 332.5 مليار درهم قبل أن يتراجع قليلا في 2018 ليستقر عند 326.6 مليار درهم.

وأضافت وزارة الاقتصاد والمالية، في تقريرها، أن الدين الخارجي للبلاد قد قفز في ظرف 5 سنوات إلى 48 مليار درهم وهي أعلى نسبة عرفتها المديونية الخارجية للمغرب على الإطلاق، مشيرة أنه عند متم سنة 2018، أصبح الدين الخارجي لخزينة المملكة يمثل 29.5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام مقابل 31.3 بالمائة في سنة 2017.

وفي السياق ذاته، أوضحت وزارة بنشعبون، أن المؤسسات الدولية المانحة للقروض أصبحت تشكل أول مجموعة من دائني المغرب بحصة تبلغ 48.6 بالمائة من مجموع الدين الخارجي العمومي، يليها الدائنون من السوق المالي الدولي والأبناك التجارية ب 23.4بالمائة، ثم دول الاتحاد الأوربي بحصة 18.5بالمائة، بينما لا تتعدى حصة الدول العربية من ديون المغرب الخارجية 4 بالمائة.

فيما بلغت القروض الممنوحة للشركات العمومية والخزينة، متم شهر مارس خلال سنة 2019، على التوالي 54.4 في المائة، أي 44.9 مليار درهم حسب التقرير الوزاري .

وأضافت وزارة الاقتصاد والمالية، أنه خلال الشهور الثلاثة الأولى من سنه 2019، بلغ إجمالي الدين الخارجي للخزينة 146.4 مليار درهم أي 15.1 مليار دولار وقد كلفت خدمة ديون الخزينة خلال هذه الفترة القصيرة أزيد من 2.3 مليار درهم ضمنها 583 مليون درهم عبارة عن فوائد.

اترك رد