نزهة الوفي تنشغل بالبيئة في أيام العيد

0 1

نسقت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عملا تحضيريا لتقليص نفايات العيد في “إطار تنزيل المخطط الوطني لتثمين النفايات” حسب الوزارة، مع عدد من الشركاء خاصة وزارة الداخلية ووزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي وكتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي وفيدرالية الصناعات الجلدية حول عملية فرز جلود الأضاحي وذلك عبر “تحسيس المواطنين بالحفاظ عليها وتثمينها في الصناعات الجلدية خاصة أن المغرب يخسر سنويا ما يقارب 7 مليار سنتيم بسبب إهمال جلود الأضاحي التي يتم استغلال فقط 15 في المائة منها وضياع 85 في المائة”

وستشمل الحملة التحسيسية لحماية البيئة من خلال حملة فرز وتثمين الجلود التي سيقوم بها عدد من الشركاء، كمرحلة أولى سبع مدن، وهي بني ملال وبرشيد والجديدة والرباط ومراكش وفاس والدار البيضاء، على أن يتم تعميمها لاحقا على كل المدن المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحملة تتم بتعاون مع فدرالية الصناعات الجلدية (FEDIC) ومجموعة من القطاعات الحكومية، والجماعات المحلية، وشركات التدبير المفوض لجمع النفايات وجمعيات المجتمع المدني

اترك رد