إدارة سجن فاس تُنفي تعرض السجين (ن.ز) للإهانة والتهديد بالضرب

0 9

نفت إدارة السجن المحلي رأس الماء بفاس، الادعاءات التي نشرها قريب أحد المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة (ن.ز)، إذ اعتبرت أن عملية التفتيش التي خضع لها السجناء يوم أمس الجمعة، تمت وفقا للمقتضيات القانونية والتنظيمية المنظمة للمؤسسات السجنية، وبشكل مهني وفي احترام  تام لكرامتهم.

وأفاد بلاغ لإدارة السجن المحلي رأس الماء بفاس، توصلت جريدة ” أنباء الآن” بنسخة منه، أن الادعاءات التي نشرها قريب السجين المذكور هي كاذبة، وأن عملية التفتيش تمت وفق المقتضيات القانونية المعمول بها، ولم تمس كرامة أي من المسجونين، إضافة أن الأشخاص الذين قاموا بعملية التفتيش لم يصدر عنهم أي سلوك يمس بكرامة أي واحد من السجناء الذين تم تفتيشهم، كما لم يتم بعثرة أغراضهم خلال العمليتين المذكورتين.

وأكدت المندوبية العامة، أنها ستبقى مصرة على استعمال كل الوسائل المنصوص عليها قانونا من أجل منع تداول الممنوعات داخل المؤسسات السجنية بما في ذلك إجراء عمليات التفتيش، وذلك دون تمييز أو تفضيل بين فئات السجناء، وأن نشر مثل هذه الادعاءات الكاذبة لن يثنيها مطلقا عن القيام بمهامها على الوجه المطلوب والفعال.

وأضاف المصدر ذاته، أن الشخص الذي عمل على نشر مثل هذا الادعاءات وتحريف الحقائق، ليس غرضه الدفاع عن مصالحهم بل المتاجرة بملفهم واستغلاله لأغراض وأجندات خاصة مقيتة، بل إن الأدهى من ذلك أنه يحاول توريطهم من خلال توجيه اتهامات خطيرة باسمهم إلى الدولة المغربية من قبيل “ممارسة العنصرية والتسلط عليهم” وغيرها من الترهات والادعاءات غير المسؤولة.

اترك رد