حسن أيت الجيد ل”أنباء الآن”: راسلنا ماكرون لأن حامي الدين استقوى به ضدنا كعائلة

0 0

كشفت عائلة آيت الجيد محمد بنعيسى، أنها راسلت إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، بسبب صورة التقطها إلى جانبه عبد العالي حامي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أحدالمتهمين في قضية إغتيال إبنها بمدينة ستراسبورغ.

وقال حسن أين الجيد، الناطق باسم عائلة الراحل بنعيسى أين الجيد، في تصريح ل” أنباء الآن”، أن نشر حامي لصورته مع الرئيس الفرنسي ليست عبثا وإنما يدري ماذا يفعل، وهي تحمل عدة إشارات للدولة المغربية ولعائلة الشهيد بنعيسى، بهدف الضغط على القضاء بمسؤولين أجنبيين، مشيرا أن الصورة استفزازا للعائلة ومحاولة للضغط على القضاء ومجريات المحاكمة بمسؤولين أجانب خاصة وأن المحاكمة وصلت الى أشواطها النهائية، إذ من المنتظر أن يتم النطق بالحكم يوم 3 دجنبر المقبل .

وقال أيت الجيد أن عائلته أخبرت رئيس الجمهورية الفرنسية بأن المتهم تغيب عن جلسة محاكمته يوم الثلاثاء فاتح أكتوبر 2019، قبل أن يظهر على مواقع التواصل الاجتماعي في صورة سيلفي معكم، في محاولة منه لإستغلال الصورة من أجل التأثير على مجريات وأطوار المحاكمة مما أثر على وضعنا النفسي كعائلة.

وأضاف المتحدث أنهم كعائلة وضعوا رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، في سياق إغتيال إبنهم الشهيد سنة 1993 بجامعة ظهر المهراز فاس.

ويذكر أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، كان قرر متابعة القيادي في حزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين من جديد في قضية مقتل بنعيسى أيت الجيد سنة 1993، مما خلف تساؤلات وردود أفعال بشأن استقلالية القضاء بالمغرب ومدى تدخل جهات سياسية في عمله.

اترك رد