برعاية ملكية مجلس المستشارين ورابطة مجالس الشيوخ والشورى العرب والأفارقة يتدارسان الأمن الغذائي

0 10

تحت الرعاية الملكية، سينظم مجلس المستشارين ورابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في إفريقيا والعالم العربي، والتي يترأسها حكيم بن شماش، يومي 31 أكتوبر الجاري وفاتح نونبر المقبل بالرباط، ندوة دولية حول موضوع ” البرلمانات ورهانات الأمن الغذائي “.

وأوضح مجلس المستشارين في بلاغ له توصلت “أنباء الان” بنسخة منه، أن هذه التظاهرة ستعرف مشاركة رؤساء ومسؤولي البرلمانات الوطنية والاتحادات والمنظمات الجهوية والقارية والدولية في إفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية، والمنطقة الأورو متوسطية، بالإضافة إلى خبراء من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).

وأضاف المجلس أن هذا الموضوع  يكتسي أهمية كبرى لدى المغرب والذي انخرط بقوة في المسار العالمي المتعلق بتفعيل الآليات والاتفاقيات الدولية، في مجال المحافظة على البيئة والتنمية المستدامة والأمن الغذائي، على اعتبار أن ضمان الأمن الغذائي ومواجهة التغيرات المناخية، يعدان من أقوى التحديات التي تواجه المجتمع الدولي بصفة عامة، والبلدان السائرة في طريق النمو بصفة خاصة”.
وأشار إلى أن “الندوة الدولية الهامة، التي تنظم بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، تأتي في سياق إغناء النقاش وإثراء الحوار والتشاور البرلماني حول القضايا المرتبطة بالأمن الغذائي، وتقديم التوصيات والمقترحات التي من شأنها أن تساهم في تمهيد الطريق أمام العمل البرلماني المشترك إلى جانب الحكومات والقطاعات المختلفة ذات الصلة، لاسيما من خلال تشجيع الاستثمارات في ميدان دعم وضمان استدامة ووفرة ونوعية الإنتاج الغذائي؛ ومواجهة النقص الحاد في الانتاج الغذائي وجعل معدل الزيادة في إنتاج الأغذية يتناسب مع النمو السكاني العالمي”.

ويُعتبر البرلمانيون، حسب البلاغ، “شركاء أساسيون في السياسات المرتبطة بمحاربة الفقر والجوع وسوء التغذية، وذلك لما يضطلعون به من مهام تشريعية ورقابية، وما يقومون به من دور هام في تطوير السياسات العامة المرتبطة بتحقيق التنمية المستدامة، فضلا عن مشاركتهم في النقاشات المتعلقة بالأمن الغذائي سواء داخل البرلمانات أو في إطار المنظمات البرلمانية الجهوية والدولية، ومساهمتهم في تأسيس شبكات وطنية ودولية تهدف إلى تحقيق الأمن الغذائي”.

 

اترك رد