مديرية أمن البرنوصي وشركة “ليديك” تخلدان اليوم الوطني للسلامة الطرقية بتكريم السائقين المثاليين

0

نظمت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، بشراكة مع شركة “ليديك”، اليوم الأربعاء، بمندوبية سيدي البرنوصي بالبيضاء، يوما تواصليا بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، حيث تم تكريم  ستة من سائقي” ليديك” المثاليين، والذين لم يسجل عليهم أي مخالفة أو حادث خلال سنة 2019، بالإضافة إلى توزيع  جوائز لفائدة جميع السائقين.

وفي هذا الصدد نوه “الان  ماري” مدير مندوبية “ليديك” البرنوصي،  بالمجهودات التي تبذلها مديرية الأمن الوطني بالبرنوصي خلال عملها اليومي،  وفي الحملات التحسيسية والتوعوية التي تدفع السائقين المهنيين  لاحترام التشوير الطرقي  المعمول به من أجل تفادي الحوادث التي تودي بحياة العديد من الأبرياء، كما حث المتحدث نفسه جميع السائقين على احترام قانون السير حفاظا على سلامة الراكبين والراجلين.

ودعا مسؤول “ليديك” مستخدمي الشركة للامتثال للقوانين، ، كما أشاد بالتنسيق الفعال بين مديرية أمن البرنوصوي  و شركة “ليديك” في الحفاظ على السير والجولان  على الطرق،  أثناء عمليات تجديد أو ربط  شبكات الكهرباء ومياه الماء الصالح للشرب أوالصرف الصحي.

في ذات السياق أكد عمر خربوش، الكاتب العام لنقابة الاتحاد المغربي للشغل بمندوبية “ليديك” البرنوصي، على أهمية الاحتفال بهذا اليوم، وكذا تأثيره الإيجابي على الصورة المثالية للشركة.

من جهته كشف  مصطفى زهير، قائد الأمن المسؤول عن خلية التحسيس و التوعية داخل الوسط المدرسي، وكذا المكلف بالتواصل بأمن سيدي البرنوصي سيدي مومن، أنواع المخالفات الطرقية والعقوبات التي تخص كل مخالفة على حدة، كما حث السائقين على احترام القانون لتفادي الحوادث المميتة والمؤدية إلى العاهات المستديمة.

وأضاف أن مديرية الأمن الوطني ومنذ 2012 وهي تخلد اليوم الوطني للوقاية من حوادث السير، وذلك باستحضار النتائج التي تم تحقيقها خلال السنوات الماضية، من خلال التقييم الموضوعي لمختلف العمليات التي تقوم بها المصالح الأمنية في مجال السلامة الطرقية، وكذا رصد الإكراهات التي تحول دون تحقيق المراد من الحملات التي تم تنظيمها في مجال السلامة الطرقية.

وأشاد المسؤول الأمني بتخليد شركة “ليديك”لهذه المناسبة الوطنية من خلال تأطير مستخدميها وحثهم على احترام قانون السير، وكذا تكريم السائقين المثاليين الذين لم يرتكبوا حوادث سير سنة 2019.

وشدد زهير على ضرورة استحضار كل سائق للحالة الميكانيكية للمركبات واحترام جميع علامات التشوير الطرقي في جميع المحاور والطرق وعدم استعمال الهاتف أثناء السياقة ثم وضع حزام السلامة.

وفي هذا الصدد طالب المتحدث الأسر بتربية أبنائها على احترام قانون السير، كما دعا السائقين بتخفيض السرعة قرب المؤسسات التعليمية وإعطاء الأسبقية للراجلين.

في حين  أشار رضوان العقاد، مسؤول الصحة و السلامة بشريكة “ليديك”، إلى أن السلوك الحسن للسائقين  يبقى أمرا ضروريا لأنه السبب الرئيسي  لتفادي معظم الحوادث ، كما أوضح أن هدف LYDEC” سنة  2020 في قطاع الصحة والسلامة المهنية  هو تسجيل صفر حادثة.

ويشار إلى أن اللقاء عرف  عرض  شريط فيديو  عن السلامة الطرقية  والتحسيس  بأهمية احترام قوانين السير، في اليوم الوطني للسلامة الطرقية، كما تم توزيع الهدايا على السائقين الذين لم يسجلوا أبدًا أي مخالفة أو حادث ، وفي نفس الوقت تم توزيع جوائز قيمة  لصالح جميع السائقين.

اترك رد