لفتيت: وزعنا الملايين من وثيقة الخروج لكنها تحولت لمشكل عوض أن تكون حلا بسبب تجار المآسي

0

قال عبد الوافي الفتيت، وزير الداخلية، خلال اجتماع اللجنة الداخلية لدراسة مرسوم قانون 2.20.292 يتعلق بسن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية، في مجلس النواب، اليوم الاثنين، أن وزارة الداخلية وزعت ملايين النسخ المتعلقة بالإذن الاستثنائي للخروج خلال فترة فرض الطوارئ الصحية في المملكة.

وتابع لفتيت أن الوثيقة التي جعلناها للخروج الاستثنائي أصبحت إشكالا عوض المشكل الحقيقي الذي تعاني منه المملكة ودول العالم، إذ وجدنا تجار المآسي يستغلون هذه الظرفية ويقومون ببيع هذه الوثيقة.

وأردف لفتيت أن الجهات المعنية تشتغل حاليا على النسخة الالكترونية لتجنب مثل هذا الوضع، بالإضافة عدم معرفة متى يتم السيطرة على وباء فيروس كورونا 19.

وقال لفتيت ” إن إشكالية هذه المحنة، تتطلب وقتا طويلا من أجل إيجاد حلول، وهذا ما تم ملاحظته في الصين، مضيفا أن هذا الأمر قد يطول والناس قد يتعبون، لذا لابد من الحزم والثقة لتجاوز الأزمة”.

وطالب لفتيت خلال الاجتماع ذاته، من المغاربة بالالتزام في بيوتهم والمساهمة، لمساعدة السلطات المعنية في إنجاح عملية مواجهة وباء كورونا المستجد.

وأوضح لفتيت أن أفضل إعانة يقدمها المغاربة للمملكة هي الالتزام لتسهيل مأمورية جميع الجهات المعنية للحد من هذا الوباء ومحاصرته، وعكس ذلك سيجعلنا ندخل في كارثة ستستنزف بلادنا ماديا وبشريا.

اترك رد